مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.عبر التسجيل ادناه
منتدى قطر فوتبول
قطر فوتبول 
www.q8football.net/vb
الرجاء ان لا تبخلو علينا بالتسجيل
منتدى دروب الوله
دروب الوله 
www.ksa41.net/vb
الرجاء ان لا تبخلو علينا بالتسجيل
منتدى اوف سايد
اوف سايد 
http://ofsd.yoo7.com/
الرجاء ان لا تبخلو علينا بالتسجيل

    النذبة//الاسثغاثة

    شاطر
    avatar
    Morocco
    نائب المديرالعـــام
    نائب المديرالعـــام

    عدد المشاراكات : 379
    ذكر
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : sTUDEnt
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    احسنت النذبة//الاسثغاثة

    مُساهمة من طرف Morocco في الإثنين أبريل 28, 2008 8:33 pm

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    والصلاة و السلام على رسول الله
    أترككم مع الدرس

    ***النـــدبة

    الأمثلة:
    (أ) واعلي أو واعليا أو واعلياه
    واقتيل الدار أو واقتيل الدارا أو واقتيل الداراه
    وامن فتح مصر و وامن فتح مصرا أو وامن فتح مصراه
    ... ... ...
    (ب) واحجاج أو واحجَّاجا أو واحجاجاه
    وامثير الحروب أو وامثير الحروبا أو وامثير الحر وباه
    وامن يؤذى الحيوان أو وامن يؤذي الحيوانا أو وامن يؤذي الحيواناه
    البحث:
    عرفت فيما سبق لك من الدروس أن المنادى اسم يذكر بعد حرف من النداء لاستدعاء مدلوله ، وأن حروف النداء هي : يا ، وأيا ، وهيا ، وأي ، والهمزة .
    وإذا تأملت الأسماء في القسم (1) ، رأيت أنها من نوع المنادى تجري عليها أحكامه من إعراب وبناء ؛ ولكن كلا منها منادى خاص ؛ لأنه منادى محزون له متفجع عليه ، فإذا قلت : واعليٌّ ، فكأنك تناديه لينظر ما أنت فيه من الوجد والحزن عليه ، أو بعبارة أخرى تندبه ، فهو "مندوب" ونداؤه يسمي "ندبة" .
    وإذا تأملت المندوب المتفجع عليه رأيت أنه معرفة لأنه علم ، أو مضاف إلى معرفة ، أو اسم موصول مشهور بصلته ، فلا يكون نكرة ولا مبهماً كالضمائر وأسماء الإشارة والأسماء الموصولة التي لم تشتهر بصلتها .
    وإذا تأملت أواخر المندوب أدركت أنه قد يكون في إعرابه وبنائه كالمنادى ، وأنه يجوز أن تزاد في آخره ألف ، وهذه تسمى "ألف الندبة" وأن تزاد بعد الألف هاء عند الوقف تسمى "هاء السكت" .
    وتستطيع أن تدرك أن أداة الندبة في الأمثلة هي "وا" على أنه يجوز استعمال "يا" إذا دلت القرائن على أنها للندبة .
    تأمل أمثلة القسم (ب) تجد أن المندوب فيها ليس متفجعاً عليه بل متوجعاً منه وتجد أيضاً أن آخره يكون مجرداً من ألف الندبة أو متصلاً بها وحدها أو مع هاء السكت عند الوقف .
    القواعد :
    ا لندبة نداء المتفجع عليه أو المتوجع منه وأحكام المندوب كأحكام المنادى ، فهو يبنى على ما يرفع به إذا كان علماً مفرداً ، وينصب إذا كان مضافاً ، وله أداتان هما "وا" و "يا" ولا تستعمل الثانية إلا عند وضوح أنها للندبة .
    المندوب يجب أن يكون علماً ، أو مضافاً إلى معرفة ، أو اسماً موصولاً مشهوراً بصلته خالياً من أل .
    يجوز لك في المندوب ثلاثة أوجه : أن تعامله معاملة المنادى غير المندوب ، أو أن تزيد على آخره ألفاً ، أو أن تزيد بعد هذه الألف هاء السكت عند الوقف .
    أسئلة :
    ما الندبة ؟ وما معنى المتفجع عليه ؟ وما معنى المتوجع منه ؟
    ما أدوات النداء الخاصة بالندبة ؟
    ما شروط المندوب ؟
    ما الأوجه الجائزة في المندوب ؟
    ***الاستغاثة

    الأمثلة :
    أ) يا لَرجلِ المروءة للبائسين !
    يا لَلحكامِ من الغلاء !
    يا لَمحمدٍ ويا لَعليٍّ لليتامى !
    يا لَلكرامِ ولَلمحسنين !
    ب) يا لَلحرِّ !
    يا لَخِصبِ مصرَ !
    يا لَلأزهارِ ويا لَلأثمارِ !
    يا لَلزحامِ ولَلجلبةِ !
    البحث:
    إذا أصابك ما لا قبل لك بدفعه ، أو نزلت بغيرك كارثة ، وأردت أن تستنجد بمن يستطيع دفعها وتخفيف ويلاتها ، ناديته مستغيثاً به فقلت : " يالرجل المروءة " ويسمى المنادى " مستغيثاً به " ويسمى الاسم الدال على من أصابته شدة ، أو الدال على الشدة نفسها " مستغاثاً من أجله " .
    والمستغاث به في الحقيقة منادى ، فيكون علماً ، ومضافاً وشبيهاً به ، ونكرة مقصودة ، ولا يكون نكرة غير مقصودة ؛ لأنه من غير المفهوم أن تستغيث بمن لا تقصد ، ويخالف المنادى أيضاً في أنه قد يكون محلى بأل .
    وإذا تأملت أمثلة الطائفة الأولى رأيت لاماً داخلة على المستغاث به وهذه اللام حرف جر ؛ وهي ومجرورها متعلقان بيا ؛ لأنها هنا بمعنى " ألتجئ " .
    وإذا رجعت النظر إلى هذه الأمثلة رأيت للإستغاثة مع اللام أساليب ثلاثة ، فقد يكون المستغاث به غير معطوف عليه كما في المثال الأول والثاني ، وقد يكون معطوفاً عليه مع تكرار " يا " كما في المثال الثالث ، وقد يكون معطوفاً عليه من غير "يا" كما في المثال الرابع ، أما المستغاث لأجله فقد يذكر مجروراً باللام كما في المثال الأول ، أو بمن كمنا في المثال الثاني ، وقد لا يذكر .
    وإذا نظرت إلى لام المستغاث به في الأمثلة ، رأيتها مفتوحة دائما حينما تسبقها " يا " فإن سبقتها واو العطف من غير تكرار " يا " كسرت ، كما في المثال الرابع ، أما لام المستغاث لأجله ، فمكسورة دائماً وهي ومجرورها متعلقان " بيا " كما تعلق بها المستغاث به ولامه .
    وإذا تأملت أمثلة الطائفة الثانية لم تجد مستغاثاً به ولا مستغاثا لأجله ، ولكنك تجد أساليب على صورة الاستغاثة ، يقصد بها التعجب من شدة الشيء أو كثرته ، ففي المثال الأول تعجب من شدة الحر ، وفي المثال الثالث تعجب من كثرة الأزهار والأثمار ، ويسمى المنادى في هذه الصورة " متعجباً منه " وهو يشبه المستغاث به في جميع أحكامه كما ترى في الأمثلة .
    وإذا نظرت في الأمثلة جميعها إلى أداة النداء الداخلة على المستغاث به أو المتعجب منه ، رأيت أنها " يا " دائماً .
    ويجوز أن يأتي المستغاث به والمتعجب منه غير مجرورين باللام بأن يبقيا على حالهما كما لو كنا مناديين ، نحو يا محمد ، ويا حرُّ ، أو يختما بألف نحو يا محمداَ ويا حرّا ، وهذه الألف لا تجتمع هي ولام المستغاث به أو المتعجب منه .
    القواعد:
    الاستغاثة نداء من يعين على دفع شدة ، وأداتها " يا " دون بقية أحرف النداء .
    ويجر المستغاث به بلام مفتوحة ، إلا إذا كانت معطوفاً وهو غير مسبوق بيا فتكسر .
    ويجر المستغاث لأجله بلام مكسورة أو بمن ، والمتعجب منه كالمستغاث به في جميع أحواله .
    يجوز في المستغاث به والمتعجب منه أن يبقيا على حالهما كما لو كانا مناديين ، أو يختما بألف زائدة ( [1] ) .
    أسئلة
    ( 1 ) ما الاستغاثة ؟ وما أداة النداء الخاصة بها ؟
    ( 2 ) متى تفتح لام المستغاث به ومتى تكسر ؟
    ( 3 ) ما حركة لام المستغاث لأجله ؟
    ( 4 ) ما الحروف التي يجر بها المستغاث لأجله ؟
    ( 5 ) ما الفرق في المعنى بين المستغاث به والمتعجب منه ؟
    ( 6 ) بأي شيء يتعلق الجار والمجرور في المستغاث به والمتعجب منه والمستغاث لأجله ؟
    ( 7 ) ما أحوال المستغاث به والمتعجب منه ؟
    نموذج
    في بيان المستغاث به والمستغاث لأجله ، والمتعجب منه وحركة اللام الداخلة على كل منها
    فيما يأتي :
    يا للمحسنين للفقراء ! يا أغنياء للبائسين ! يا للعواطف ! يا لرجال الإسعاف وللأطباء للمصابين ! يا للوعاظ ويا للخطباء لفشو الرذيلة ! يا قوما من قلة المصانع ! يا لجمال الطبيعة !
    حركة لامه وسببها نوعه الاسم
    الفتح لأنها مسبوقة بيا
    الكسر

    الكسر
    الفتح لأنها مسبوقة بيا
    الفتح لأنها مسبوقة بيا
    الكسر لأنها غير مسبوقة بيا
    الكسر
    الفتح لأنها مسبوقة بيا
    الفتح لأنها مسبوقة بيا
    الكسر


    الفتح لأنها مسبوقة بيا مستغاث به
    مستغاث لأجله
    مستغاث به
    مستغاث لأجله
    متعجب منه
    مستغاث به
    مستغاث به
    مستغاث لأجله
    مستغاث به
    مستغاث به
    مستغاث لأجله
    مستغاث به
    مستغاث لأجله
    متعجب منه يا للمحسنين
    للفقراء
    يا أغنياء
    للبائسين
    يا للعواطف
    يا للرجال
    وللأطباء
    للمصابين
    يا للوعظ
    ويا للخطباء
    لفشو
    يا قوما
    من قلة
    يا لجمال



    إذا وقفت على المستغاث به أو المتعجب منه في الحال الأخيرة حاز أن يلحقهما هاء السكت ، فتقول : يا محمداه .

    avatar
    admin
    المـديـر العـــام
    المـديـر العـــام

    عدد المشاراكات : 482
    ذكر
    العمر : 23
    بلادي :
    الوسام: :
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    احسنت رد: النذبة//الاسثغاثة

    مُساهمة من طرف admin في الجمعة أغسطس 22, 2008 2:22 pm

    شكرا لك جزاك الله حيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 7:03 am